طفل يلعب على شاطئ البحر

هل نقدم الماء للرضيع في الصيف؟

في الأيام الحارة نتساءل، حتى نمنع إصابة الرضيع بالجفاف، هل من المفضل إضافة الماء للتغذية التي تعتمد على تركيبة غذاء الأطفال أو حليب الأم؟ خبيرة سيميلاك توضح، متى من الملائم تقديم الماء للرضيع؟

עלה

طفل في حضن أمه في الحديقة ويشرب من قنينة

في أيام الصيف الحارة يتخبّط الكثير من الأهالي حول إمكانية تقديم الماء بشكل منفرد للطفل الرضيع أو للطفل الذي يعتمد غذاءه على تركيبة غذاء للأطفال، لكي يتأكدوا بأنه حصل على كمية السوائل الكافية حتى لا يصاب بالجفاف.

تقول رونيت، المديرة العلمية لسيميلاك، إن الطفل تحت جيل ستة أشهر ليس بحاجة لإضافة الماء بين الوجبات، وتفصل ذلك: "حتى جيل ستة أشهر كل غذاء الرضيع يعتمد على السوائل الموجودة في تركيبة غذاء الأطفال أو حليب الأم، بناءً على ذلك لا حاجة لإضافة الماء منفردًا. في الأيام الحارة، من المحتمل أن يزيد الرضيع من عدد الوجبات التي يأكلها خلال اليوم وفي هذه الحالة يأخذ سوائل بكمية أكبر. ابتداءً من جيل ستة أشهر عندما نطعم الرضيع غذاء مكمّلًا، مهم جدًا أن نعطي الماء للرضيع سواء خلال الوجبات أو بعدها”.

تنفي رونيت بشكل قاطع إمكانية إضافة الماء لخلطة الطعام، "يمنع منعًا باتًا خفق طعام الاطفال بالماء لأن خلطات الغذاء طورت علميًا حتى تستجيب لطلبات النمو السريعة للأطفال. بحالة تخفيف التغذية بالماء يحصل الطفل على مواد غذائية أقل كالپروتينات، السكريات، الدهنيات، الڤيتامينات والمعادن. حيث يؤدي ذلك إلى نقص في التغذية والتي تسبب قلة التطور والنمو لدى الطفل الرضيع”.

إجمالًا، حتى لو كانت درجات الحرارة في الخارج مرتفعة جدًا، أو كنتم خارج البيت مع الرضيع في أيام حارة، لا تخففوا من تركيبة الطعام. بدلًا من ذلك - قدموا للرضيع وجبات إضافية، وبما أن تغذية الرضيع الصغير تعتمد على السوائل ليس هناك خطرًا للجفاف. ابتداءً من جيل ستة أشهر من الممكن ومن المفضل أن نقدم الماء للرضيع والتأكد بأنه يشرب الكمية الكافية.

لمشاهدة ڤيديو "هل نقدم للرضيع في الصيف ماء أكثر أم غذاء؟" من "أهالي في دقيقة"