تغذية الأطفال – معرض الڤيديوهات

كيف نعرف أن الطفل جائع؟

ما هي كمية الأكل المناسبة للرضيع؟

متى تنتهي مرحلة الأكل في الليل لدى الرضيع؟

هل نوقظ الطفل حتى يأكل؟

هل يأكل الرضيع بشكلٍ كافٍ كي يتطور جيدًا؟

هل نقدم الماء للرضيع في الصيف؟

هل من المهم أن يتجشأ الطفل بعد كل وجبة؟

دمج الرضاعة الصناعية مع الرضاعة الطبيعية

كيف نحضر تركيبة غذاء الأطفال؟

متى يمكن فطام الطفل عن تركيبة غذاء الأطفال؟

ما هو الفرق بين مراحل حليب البودرة المختلفة؟

كيف نخفف عن طفل يعاني من الإمساك؟

كيف نكتشف الارتجاع؟

التذوق الأول – كيف نكتشف رد الفعل التحسسي للطعام؟

هل طفلك جاهز لتناول الأطعمة الصلبة؟

يساهم في تقليص الفجوة بين جهاز مناعة الأطفال الذين يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال والأطفال الرضّع.
* بين أطباء الأطفال في الولايات الأمريكية المتحدة الذين ينصحون بتركيبة غذاء الأطفال.
استطلاع شمل 130 مشتركًا. أيار 2017
أثبت علميًا على أنّه يساعد في التقليل من الغازات والمغص (عدم الراحة، الغازان والبكاء)
* استنادًا إلى تقارير الأهالي الذين شاركوا في بحث سريري غير عشوائي
مركّب الـ HMO* في "سيميلاك غولد" تم اختباره علميًا بالمقارنة مع الطفل الرضيع
ووجد على أنّه يعطي نتائج تطوّر ونمو، هضم، عمل جهاز المناعة وامتصاص المركّبات بشكل مشابه للطفل الرضيع.
HMO* من نوع 2’FL، لا يتم إنتاجه من حليب الأم
Privacy Policy
Terms of Use