طفل يستلقي، يبتسم ويشرب من قنينة حليب

تركيبة غذاء الأطفال - كيف نتأكد بأن الطفل يأكل كمية الطعام التي يحتاجها؟

قررت البدء في الدمج بين تركيبة غذاء الأطفال وبين حليب الأم. كيف تتأكدين من أن الطفل يحصل على كمية الطعام التي يحتاجها؟ نصائح يمكنها أن تساعدك

עלה

 إطعام طفل من قنينة حليب

قررت البدء في الدمج بين تركيبة غذاء الأطفال وبين حليب الأم؟ رائع لكن أمامك الآن تحدٍ جديد - كيف تتأكدين من حصول الطفل على كمية الطعام التي يحتاجها؟

يختلف الأطفال عن بعضهم من حيث كمية الغذاء التي يتناولونها، ولكن من المهم ان يأكلوا الحد الأدنى من الكمية المطلوبة لضمان التطور السليم والحفاظ على صحتهم. عندما تبدئين بالدمج، ابدئي مع سيميلاك أدڤانس پلوس الذي يحتوي على مركب خاص بدون زيت النخيل ومع پروبيوتيكا (من المرحلة 2) پرابيوتيك والنيوكليوتيدات.

بعد أن اخترت تركيبة غذاء الأطفال المناسبة لك ولطفلك، وبدأت هذه المرحلة، نقدم لك عدة نصائح تساعدك في متابعة ما يحدث:

عدّي الحفاضات المبللة

الاعتقاد العام السائد أن طفلك يحتاج إلى تبليل 6 - 8 حفاضات في اليوم، ويقوم بنشاطين معويين - أو بالعامية إفراز البراز هو اعتقاد صحيح. إن لاحظت تغييرًا بالمعطيات، اتصلي بالطبيب.

طفل على ميزان الأطفال

تابعي وزنه

من خلال الفحص الدوري في مركز مركز رعاية الأم والطفل، سيفحصون زيادة وزن الطفل بالوتيرة المرغوبة. تذكري أن الأطفال غير متشابهين مع بعضهم البعض، وأيضا وتيرة زيادة الوزن تختلف واحدًا عن الآخر.

انتبهي لعادات تناول الطعام لدى طفلك

انتبهي لعلامات الجوع والشبع لدى طفلك. ستعرفين عندما يشبع الطفل. أطعمي الطفل عندما يريد ذلك، انتبهي لجميع إشارات الجوع - هل يشعر بالسعادة من القنينة أو الثدي، يقوم بحركة المص بالفم ويضع اصابعه في فمه؟ تذكري أن البكاء هو اشارة متأخرة للجوع، وأحيانًا قد ينبع البكاء من أسباب أخرى.

قيسي كمية حليب الأم والقناني المستهلكة

إن كان طفلك يحصل على الحليب بعد شفطه، فإنك تعرفين الكمية التي تناولها. لكن إن قمت بإرضاعه مباشرة من الثدي، فلا توجد طريقة لقياس الكمية. في المقابل بالإمكان التحكم بكميات تركيبات غذاء الأطفال: ابدئي بـ 60 مل، مرة كل ساعتين - ثلاث ساعات. مع مرور الوقت سيتناول الطفل الطعام مع استراحات أكبر، وكميات أكبر.