صورة عن قرب لطفل في حضن أمهו

وضعية المهد ووضعية مسك الكرة: كل شيء عن وضعيات الرضاعة

هناك 4 وضعيات متبعة للرضاعة، أيها تناسبك؟ وهل يجب الالتزام بإحداها؟ جميع الإجابات للأم المرضع وللطفل الأكول

עלה

ام ترضع طفلها بوضعية المهد امساك الطفل واسناده

لا توجد طريقة جيدة أكثر أو أقل بكل ما يتعلق بوضعيات الرضاعة. فالرضاعة السهلة تحدث عندما تشعرين أنت وطفلك بالراحة والهدوء. ولأن كل أم تختلف عن غيرها، وكل طفل يختلف عن غيره، قد تناسبك بعض وضعيات الرضاعة المتعددة أكثر من وضعيات رضاعة أخرى.

يقترح بعض المختصون تغيير الوضعيات من أجل التنويع، كي لا يعتاد الطفل على إحداها. ويفضل آخرون أن تجد الأم وطفلها الوضعية المريحة لكليهما واتباعها. مهما كان توجهك، نقدم لك وضعيات الرضاعة الممكنة:

"وضعية المهد": إمساك الطفل وإسناده

اجلسي على كرسي مريح، كالذي يسند الظهر والذراعين دون تنزيل الكتفين، امسكي الثدي بشكل C ومددي طفلك على طول بطنك، حيث يكون البطن على البطن. يجب أن يكون رأس الطفل داخل مرفقك، وفمه أمام حلمة الثدي مباشرة. استعيني بوسادة من أجل دعم ذراعك.

ان قمت بذلك بشكل صحيح، من المفترض أن يكون جسد طفلك خط متوازٍ ومستقيم، من الكتف وحتى الفخذ. إن أعاقت ذراعه الإرضاع، بالإمكان احتضانه أسفل خصرك.

أم ترضع طفلها بوضعية مسك كرة الفوتبول

وضعية مسك الكرة

تمسك الأم في هذه الوضعية بالطفل مثلما يتم الإمساك بكرة الفوتبول. هذه الوضعية مناسبة للأمهات ذوات الأثداء الكبيرة، حيث لا تقتنعن بأن طفلهن يرضع بشكل سليم. وهذه الوضعية مناسبة للأطفال الرضع صغار الحجم والذين ولدوا قبل الموعد المحدد، وتخفف عن الأمهات اللاتي يعانين من آلام ما بعد العملية القيصرية.

ضعي وسادة لإسناد مرفقك ومؤخرة الطفل. امسكي بالطفل إلى جانب خصرك، حيث يكون رأسه في كفة يدك، وامسكي رقبته بالإبهام والإصبع الوسطى، وقدمي له الحلمة. إن بدا لك أن الطفل لا يشعر بالراحة قومي بوضع غطاء ناعم بين كفة يدك ورأسه.

أم ترضع طفلها بالوضعية المتقاطعة لحمل الطفل

الوضعية المتقاطعة لحمل الطفل

هذه الوضعية لحمل الطفل منتشرة لدى الأمهات اللواتي يعتقدن أن الثدي غير قريب بما يكفي من الطفل، خاصة الأطفال صغار الحجم الذين يولدون قبل الوقت. في وضعية حمل الطفل بشكل متقاطع، بالإمكان أن نرى حدوث التواصل بين الطفل والحلمة، وهذه المرة يستند الطفل على الذراع المقابلة للثدي الذي يرضع منه. يجب أن يكون الطفل بوضعية موازية للثدي، وجسمه يتجه نحوك. عندما يفتح الطفل فمه، ادخلي الحلمة إلى فمه حيث يلامس طرف أنفه، خده، ومركز وجهـه الثدي.

أم ترضع طفلها بوضعية الاستلقاء

الإرضاع خلال الاستلقاء

حركة مريحة ومهدئة، مناسبة للإرضاع خلال الليل أو للنساء اللواتي لا يشعرنَ بالراحة جراء الجلوس المتواصل. استلقي على جانبك، استخدمي مخدتين – واحدة لإسناد رأسك والثانية على طول ظهرك. يجب أن يكون رأسك ورقبتك على الوسادة. امكانية اضافية هي التمدد على الجانب، عندما تدعم يدك رأسك، وتمسكين بالثدي باليد الأخرى. ضعي خلف ظهر طفلك مخدة، واستلقي بجانبه حيث يكون فمه بخط مستقيم مع حلمتك.

إن وضعية الرضاعة المفضلة لك قد تتغير مع مرور الوقت، وكلما كبر الطفل أكثر. قد تكتشفين أنه كلما قمت بالتنويع بالوضعيات، ستشعرين بالراحة في جسدك خاصة ظهرك. في جميع الوضعيات، باستثناء الإرضاع خلال الاستلقاء، استخدمي مقعدًا منخفضًا للرجلين عند الحاجة، فهذا أفضل للظهر.

رضاعة هادئة لك ولطفلك!