أم وطفل يستلقيان على السرير ويبتسمان

سيميلاك: أحسن اختيار

لماذا سيميلاك هو أحسن اختيار لكم ولطفلكم؟ وما هي فوائده؟ أدخلوا واقرؤوا ماذا اكتشفت الأبحاث العلمية الرائدة

עלה

عالمة وعالم ينظران عبر المجهر

تركيبة غذاء الأطفال معقدة وحساسة أكثر من أي غذاء آخر. لذلك فإن إنتاج تركيبة غذاء للأطفال تعتبر تخصصًا، يتطلّب البحث، تطويرًا وعلمًا دقيقًا وعملية فحص لا تقبل المساومة. شركة ابوت تمنح العالم ومنذ سنوات منتجها الرئيسي – سيميلاك. يمرّ المنتج بالكثير من المراحل قبل وصوله إلى أيدينا للتأكد من أن سيميلاك هو أحسن اختيار. يتواجد أكبر مصنع لانتاج سيميلاك في بلدة كوتهيل الريفية والمليئة بحظائر البقر في إيرلندا. يعمل المصنع المتواجد في واجهة العلم والتكنولوجيا، 24 ساعة في اليوم وسبعة أيام في الأسبوع، ويتم يوميًا جمع حوالي نصف مليون لتر من الحليب فيه. ويخلط بروتين الحليب مع مكونات إضافية كالزيوت النباتية والأحماض الدهنية الضرورية، الـﭭـيتامينات والمعادن، لنحصل على خليط متجانس، يمر في عملية بَسْتَرَة، تبخير وتجفيف حتى نحصل على المسحوق. تتم تعبئة المسحوق في علب بحجم 900 و400 غرام، ويتم إغلاقها بشكل مُحكَم لتُنقل إلى المسطحات الضخمة بانتظار التسويق.

تمر مجموعة الإنتاج في سيميلاك بأكملها في المئات من عمليات الاختبار المختلفة قبل مغادرتها المصنع. تشمل الاختبارات اختبارات جودة للمكونات وفحوصات ميكروبيولوجية. بعد ذلك وقبل تسويقها، يتم أيضًا فحص دُفعة الانتاج من قبل وزارة الصحة في البلاد.

لكن عمليًا، الفحوصات والأبحاث ترافق سيميلاك قبل الانتاج بكثير. يتم انتاج سيميلاك من قبل ابوت، شركة الأدوية ومنتجات الصحة العالمية والرائدة عالميًا في تطوير تركيبات غذاء للأطفال. كشركة أدوية ومنتجات صحة، تعتمد ابوت في عملها على العلم، الأبحاث والتطوير. سيميلاك مع أكثر من 100 سنة خبرة، تعتمد على مئات الاختبارات، مئات الأبحاث الطبية وأكثر من 50 سنة من البحث الطبي. كل هذا من أجل ضمان منتج تدعم تركيبته التطور السليم للطفل وصحته، حيث لا يكفي وجود المكونات في التركيبة، بل الأمر الهام هو تركيبتها والأكثر أهمية هو كيفية امتصاص هذه المكونات في جسم الطفل وتأثيرها على تطوره.

صورة تجسيدية للبروبيوتيك

يحتوي سيميلاك ادﭬانس ﭘـلوس على تركيبة خاصة تشمل:

نيوكليوتيدات

النيوكليوتيدات هي مركبات طبيعية موجودة في حليب الأم، وضرورية لعمل كل خلية في جسمنا. لديها نطاق واسع من الوظائف الفسيولوجية والأيضية، ودور هام في جهاز المناعة الآخذ بالتطور عند الأطفال.

الدمج السنبيوتي

الدمج السنبيوتي هو دمج من الپروبيوتيك من نوع B. lactis (ابتداءًا من مرحلة 2) وألياف غذائية من نوع GOS، والذي أثبت علميًا أنه يساهم في تعزيز الحماية الطبيعية عند الأطفال.

تركيبة زيوت خالية من زيت النخيل

أثبت علميًا أن تركيبة زيوت خاصة، خالية من زيت النخيل، تساهم في خروج براز ليّن أكثر وبوتيرة أعلى من تركيبة غذاء أطفال تحتوي على زيت النخيل (أثبت علميًا بالمقارنة مع تركيبة غذاء للطفل مع وبدون زيت نخيل)