طفل يشرب قنينة حليب

لماذا نريد تركيبة غذاء للأطفال بدون زيت النخيل؟

هل سمعتم بمصطلح "زيت النخيل"، ولم تفهموا ماذا يعني ذلك، ما علاقته بتركيبة غذاء الأطفال التي يتناولها طفلكم، وما المقصود بذلك؟ إليكم الإجابات

עלה

بذور ثمار شجرة النخيل

القيم الغذائية التي تظهر على ملصقة تركيبات غذاء الاطفال هي عامل مهم في اختيار التركيبة. لكن من المهم أن نتذكر، أن قائمة طويلة لا تدل بالضرورة على جودة تركيبة الغذاء. أهم عامل عند اختيار تركيبة غذاء الأطفال هو مستوى الامتصاص لكل تلك المكونات الغذائية، في جسم الطفل وقدرته على استغلالها للبناء والتطور.

ما هو زيت النخيل؟

زيت النخيل هو زيت مشبع نباتي ينتج من بذرة ثمرة شجرة النخيل. يشكّل في بعض تركيبات غذاء الأطفال مصدرًا لحمض الـﭙـلمتيك (Palmitic acid) الموجودة في حليب الأم، لكن عند انتاج حمض الـﭙـلمتيك من مصدر نباتي، فإن مبناه يختلف عن المبنى القائم في حليب الأم.

رسم بياني للمقارنة يصف نسيج البراز وامتصاص الكالسيوم في تركيبة غذاء الأطفال مع زيت نخيل وبدون زيت النخيل

يؤثر زيت النخيل على الهضم والامتصاص

تركيبة الزيوت الخاصة في سيميلاك لا تحتوي على زيت النخيل- وتعود الأبحاث المتكررة لتظهر أن ذلك يؤثر بشكل كبير على الجهاز الهضمي والهيكل العظمي للطفل.

أجري بحث سريري وأثبت أن الأطفال الذين تغذّوا على تركيبة غذاء الأطفال من سيميلاك بدون زيت النخيل، عانوا من أقل مشاكل في الهضم مقارنة بأطفال تغذّوا على تركيبة غذاء للأطفال تحتوي على زيت نخيل. فحص البحث حوالي 7000 طفل في 17 دولة وأظهر أيضًا ان الأطفال الذين تغذّوا على سيميلاك، كانت لديهم وتيرة إخراج براز لين أكبر مقارنة مع الأطفال الذين تغذوا على تركيبة غذاء للأطفال مع زيت النخيل وحتى أن أولئك الأطفال عانوا من نسبة منخفضة لقشط الحليب مقارنة مع الأطفال الآخرين.

أثبت أيضا أن سيميلاك، بدون زيت النخيل، يساهم في امتصاص الكالسيوم. لماذا يعتبر هذا الأمر مهم إلى هذه الدرجة؟ تطور الهيكل العظمي للطفل في السنة الاولى هو الأسرع: وزن الطفل في هذه السنة يزداد بثلاث مرات، ينمو الطفل بنسبة 50% من طوله عند الولادة وكتلة العظام تزداد بأكثر من 300%. لذلك فإن استهلاك الكالسيوم بشكل متواصل ودائم يمكّن الطفل من بناء عظام سليمة وقوية والتي سترافقه طيلة حياته.