גלריית וידאו תזונת תינוקות

مستعدّون للثورة؟ الاكتشاف العلمي الذي يغيّر عالم تغذية الأطفال

انطلاقة تاريخيّة: تمكّن علماء سيميلاك من تطوير وإنتاج تركيبة غذاء أطفال تحتوي على مركّب الـ HMO، الذي تواجد حتى اليوم في حليب الأم* فقط. كيف فعلوا ذلك، كيف سيؤثّر هذا على تركيبة غذاء الأطفال، وكيف سيساهم في تعزيز جهاز مناعة طفلكم؟ تابعوا القراءة

עלה

إنّ الحديث يدور عن عهد حديث في عالم تركيبات غذاء الأطفال، الذي سيغيّر كل ما عرفتموه حتى اليوم عن تغذية الأطفال. بعد عقدين من الأبحاث الطلائعيّة الرائدة لعلماء سيميلاك، توصّلنا إلى اكتشاف علمي فريد من نوعه، عندما نجحنا في إيجاد مركّب الـ HMO المتواجد في حليب الأم*، الذي يقلّل من الفجوة الناتجة بين مناعة الأطفال الرضّع الذين يتغذّون على حليب الأم والأطفال الذين يتغذّون على تركيبة غذاء الأطفال. إنّ هذا الاكتشاف المثير مكّننا من تحسين صيغة تركيبة غذاء الأطفال، واستطعنا أن نقدّم للأهل ما هو أفضل لأطفالهم، والانتقال إلى المرحلة القادمة من تطوير تركيبة غذاء الأطفال: سيميلاك غولد.

إذًا ما هي فعليًّا بشرى سيميلاك غولد؟ بثلاثة أحرف - HMO. في كلمات معقّدة أكثر – Human Milk Oligosaccharides وبالعربيّة – سكريّات قليلة التعدّد لحليب الأم. مركّب الـ HMO هو المركب الغذائي الثالث من حيث الكميّة المتواجد في حليب الأم* (لا يشمل الماء) التي حصل عليها حتى الآن، وتمتّع منها أطفال رضّع تغذّوا على حليب الأم. يساهم في تقليص الفجوة بين الجهاز المناعي للرضّع الذين يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال والأطفال الرضّع الذين يتغذّون على حليب الأم.

على مرّ السنوات، ومع تطوّر الأبحاث في هذا المجال، أصبحت الصورة أكثر وضوحًا فيما يتعلّق بمركّب الـ HMO. وجدنا بأنّ هذا المركّب يعمل وفق 3 آليات مختلفة، وله منافع صحيّة إيجابيّة عديدة:

  • يساهم في تقوية وتطوير الوقاية المناعيّة
  • يساهم في نمو الجراثيم الصديقة (بروبيوتيك)
  • سهل الهضم

HMO في تركيبة غذاء الأطفال؟ نعم، نعم، نعم!

بعد أن تمكّنا من إجراء دراسة على الـ HMO، بقي أمامنا التحدّي الأهم: إنتاج المركّب الذي يمكن شمله في صيغة تركيبة غذاء الأطفال المصنّعة. يشمل الـ HMO على أكثر من 100 نوع مختلف من السكريّات قليلة التعدّد، ومن بينها الأكثر شيوعًا هو t2'-fucosyllactosetوباختصارt(2'-FL)t. إنّ الـ t2'FLt من نوع HMO في سيميلاك يشابه بتركيبته المركّب المتواجد في حليب الأم*. ونحن فخورون الآن بالإعلان عن: وجود تركيبة غذاء أطفال مع مركّب الـ t2'-FLt من نوع HMO تحمل اسم – سيميلاك غولد. إنّها تركيبة غذاء الأطفال التي تحتوي على HMO، الأقرب إلى حليب الأم* من أي وقت مضى. تتواجد أبوت، الشركة المصنّعة لسيميلاك، كالمعتاد، في الطّليعة بكل ما يخصّ تغذية الأطفال، ولذلك ليس من المستغرب أن تجلب معها هذه البشرى.

تحسين عمل جهاز المناعة

في تجارب سريريّة فريدة من نوعها من قبل شركة أبوت، أثبت أنّ تغذية الأطفال بتركيبة غذاء سيميلاك غولد تقلّل من بروتينات الالتهاب إلى المستوى المماثل المتواجد في أوساط أطفال يتغذون على الرضاعة الطبيعيّة. يعني أنّها تساهم في تنظيم فعاليّات جهاز المناعة وتظهر ردّة فعل دفاعيّة مشابهة لتلك المتواجدة لدى الأطفال الرضّع الذين يتغذّون على حليب الأم. عندما أضفنا مركّب الـ HMO إلى سيميلاك، أثبتنا من خلال الأبحاث على أنّه يساهم في التطوّر والنموّ، وينشّط الجهاز الهضمي، ويحفّز عمل جهاز المناعة وامتصاص مركّب الـ HMO الشبيهة بالرضاعة الطبيعيّة لدى الأطفال.

لم يعد هذا الأمر سرًا: سيميلاك غولد هو المعيار الجديد في مجال تغذية الأطفال وتركيبات الغذاء الأفضل للأطفال. الطريقة الأفضل لإعطاء طفلك فوائد حليب الأم – تعزيز وتطوير جهاز المناعة، المساهمة في نمو الجراثيم الصديقة (البروبيوتيك) وسهل الهضم – تنتقل إلى سيميلاك غولد مع مركّب الـ HMO.

* من نوع t2'-FLt، لا يتم إنتاجه من حليب الأم