اكتشفوا فوائد Similac Gold

icon1لهضم سهل
اقرأ المزيد>
أثبت علميًا على أنّه يساعد في التقليل من الغازات والمغص(عدم الراحة، الغازان والبكاء)
* استنادًا إلى تقارير الأهالي الذين شاركوا في بحث سريري غير عشوائي
icon2تركيبة غذاء الأطفال مع مركّب الـ HMO* التي تم اختبارها علميًا بالمقارنة مع تطوّر الطفل الرضيع
اقرأ المزيد>
مركّب الـ HMO* في "سيميلاك غولد" تم اختباره علميًا بالمقارنة مع الطفل الرضيع
ووجد على أنّه يعطي نتائج تطوّر ونمو، هضم، عمل جهاز المناعة وامتصاص المركّبات بشكل مشابه للطفل الرضيع.
HMO* من نوع 2’FL، لا يتم إنتاجه من حليب الأم
icon3يساهم في حماية جهاز المناعة
اقرأ المزيد>
icon4الاختيار رقم 1 للأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية
اقرأ المزيد>
* بين أطباء الأطفال في الولايات الأمريكية المتحدة الذين ينصحون بتركيبة غذاء الأطفال.
استطلاع شمل 130 مشتركًا. أيار 2017
 

اقرؤوا عن Similac Gold



article-3-landing

حليب الأم، سيميلاك والعلم الرابط بينهما: البحث الذي غيّر كل شيء

بعد 100 عام تقريبًا من البحث والتطوير المستمر، جاءت الثورة العلميّة التي غيّرت عالم تركيبة غذاء الأطفال. كيف ابتكر علماؤنا "سيميلاك غولد"؟ إليكم كافة الأجوبة لمتابعة القراءة

article-2-landing

مستعدّون للثورة؟ الكشف العلمي الذي يغيّر عالم تغذية الأطفال

انطلاقة تاريخيّة: تمكّن علماء سيميلاك من تطوير وإنتاج تركيبة غذاء أطفال تحتوي على مركّب الـ HMO، الذي تواجد حتى اليوم في حليب الأم* فقط. كيف فعلوا ذلك، كيف سيؤثّر هذا على تركيبة غذاء الأطفال، وكيف سيساهم في تعزيز جهاز مناعة طفلكم؟ تابعوا القراءة لمتابعة القراءة

Article-1-landing

سيميلاك غولد مع مركّب الـ HMO المتواجد في حليب الأم*

حليب الأم ذاته شكّل إلهامًا، ومن هنا جاء تطوير وإنتاج "سيميلاك غولد". كيف استطعنا نسخ المركّب الثالث من حيث الكميّة في حليب الأم، ودمجه في تركيبة غذاء الأطفال؟ تابعي القراءة لمتابعة القراءة

pict_1

انطلاقة علميّة في تغذية الأطفال: HMO – الحماية الطبيعيّة بحليب الأم

تشير الدراسات الجديدة إلى أهميّة الـ HMO لصحّة الطفل ونموّه. الآن، وبعد الانطلاقة العلميّة، جرّاء الأبحاث، نجح العلم في إيجاد حل لمركبّ المناعة الأساسي هذا في تركيبة غذاء الأطفال، وتقليص الفجوة القائمة بين حليب الأم وتركيبة غذاء الأطفال لمتابعة القراءة

pict_2

HMO بتركيبة غذاء الأطفال – انطلاقة في مجال الأبحاث

بعد حوالي عقدين من الأبحاث العلميّة الرائدة من قبل شركة أبوت، بشرى الوقاية المناعيّة – HMO للأطفال الذين يتغذّون على تركيبة غذاء الأطفال تصل إلى البلاد. لمتابعة القراءة

يساهم في تقليص الفجوة بين جهاز مناعة الأطفال الذين يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال والأطفال الرضّع.
* بين أطباء الأطفال في الولايات الأمريكية المتحدة الذين ينصحون بتركيبة غذاء الأطفال.
استطلاع شمل 130 مشتركًا. أيار 2017
أثبت علميًا على أنّه يساعد في التقليل من الغازات والمغص (عدم الراحة، الغازان والبكاء)
* استنادًا إلى تقارير الأهالي الذين شاركوا في بحث سريري غير عشوائي
مركّب الـ HMO* في "سيميلاك غولد" تم اختباره علميًا بالمقارنة مع الطفل الرضيع
ووجد على أنّه يعطي نتائج تطوّر ونمو، هضم، عمل جهاز المناعة وامتصاص المركّبات بشكل مشابه للطفل الرضيع.
HMO* من نوع 2’FL، لا يتم إنتاجه من حليب الأم
Privacy Policy
Terms of Use